تغطية :[ لقاءً إيمانياً بعنوان " فما جزاء الإحسان إلا الإحسان "في جامعة الأقصى بغزة]...فلسطين

المناسبات والتنسيق
الخطوط

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 
 
تغطية :[ لقاءً إيمانياً بعنوان " فما جزاء الإحسان إلا الإحسان "في جامعة الأقصى بغزة]...فلسطين

غزة/ الكتلة الإسلامية

نظمت الكتلة الإسلامية في جامعة الأقصى بمدينة غزة لقاءً إيمانياً بعنوان " فما جزاء الإحسان إلا الإحسان" بحضور الداعية إسراء فروانة.

وبينت فروانة أن الإحسان هو مراقبة الله في السر والعلن، وفي القول والعمل، وهو فعل الخيرات على أكمل وجه، وابتغاء مرضات الله.

وأشارت إلى أن الإحسان أنواع منها الإحسان مع الله تعالى وهو أن يستشعر الإنسان وجود الله معه في كل لحظة، وفي كل حال، خاصة عند عبادته لله -عز وجل، فيستحضره كأنه يراه وينظر إليه، والإحسان إلى الوالدين ببرهما وطاعتهما، والإحسان إلى الجار المسلم يحسن إلى جيرانه.

وأضافت أن الإحسان يكون أيضاً مع النفس بالابتعاد عن ما حرم الله عز وجل وتطهيرها وتزكيتها في الدنيا لأن ذلك سيحميها من عذاب الآخرة.

واستشهدت فروانة بالعديد من الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة التي تدل على فضل الإحسان.

 


تاريخ المادة: 10/7/1437.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

نموذج تسجيل الدخول

قائمة الفيديوهات الجانبية

اشترك في المجموعة البريدية الخاصة بنا لتصلك أخبارنا أولا بأول