16 مبرراً لا تسمح بقيادة المرأة للسيارة

ملفات موسمية
الخطوط

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 
 
16 مبرراً لا تسمح بقيادة المرأة للسيارة .
 

الكاتب: عيسى بن مانع .

كما تعلمون أن الله عز وجل بين لنا العلة في تحريم الخمر والميسر، فذكر لنا في سورة البقرة هذه العلة فقال عز من قائل: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا}(البقرة:219) .

هنا يقرر الله لنا عدة قواعد فقهية ننطلق منها في الحكم على الأشياء والمستجدات.

ومنها القاعدة التي تقول:"ما غلب خيره فهو جائز وما غلب شره فهو محرم".

وقاعدة: "درء المفاسد أولى من جلب المصالح".

وقاعدة: "لا ضرر ولا ضرار".

وقاعدة: "أن ما أفضى إلى محرم فهو محرم"، وغيرها.

فالله تعالى يبين لنا أن الخمر والميسر فيهما منافع، ولكن أضرارهما أكثر من منافعهما؛ فلذلك حرمهما، وهنا يؤصل لنا الله عز وجل فهم الأمور بدقة والحكم عليها بعد التصور الواضح.

فكذلك كل من ينادي بقيادة المرأة يقول إن فيها منافع للناس، ونحن نقول: صدقت، فلنعدد منافع قيادة المرأة!

1. الاستغناء عن السائق الأجنبي.

2. ترك السائق الأجنبي.

3. عدم الخلوة بالسائق الأجنبي.

4. (الفكّة) من السائق الأجنبي.

5. الخلاص من السائق الأجنبي.

6. تطليق السائق الأجنبي.

طيب والخلاصة؟

هذه بعض منافع قيادة المرأة,فلننتقل للأضرار:

في دراسة لليونسكو منشورة في موقعها على الانترنت تقول:

1. نسبة الزنا في المجتمع الذي تقود فيه المرأة أعلى من المجتمع الذي لا تقود فيه المرأة.

2. نسبة الاغتصاب في المجتمع الذي تقود فيه المرأة أعلى من الآخر.

3. نسبة الأبناء غير الشرعيين أعلى في المجتمع الذي تقود فيه المرأة من غيره.

4. نسبة التفكك الأسري والطلاق أعلى في مجتمع قيادة المرأة من غيره.

هذا الكلام لعشاق الإحصائيات الغربية!

أما الأضرار التي سوف يجنيها المجتمع السعودي واقعياً من قيادة المرأة فهي:

1. إثارة الناس أو كثير منهم على ولي الأمر وإثارة الفتنة داخل المجتمع السعودي.

2. زيادة عدد السيارات في السعودية. هل ترى أن الشوارع هذه الأيام تكفي سيارات الرجال؟

3. تمرد المرأة على أهلها وزوجها.

4. كثرة الحوادث فالمرأة بطبيعتها لا تحسن التصرف لحظة الحادث، وكثير من الرجال لا يحسنون ذلك، فكيف بالمرأة؟!

5. المرأة بطبيعتها رقيقة نفسياً وفسيولوجياً والقيادة بمتاعبها وجهدها تسبب لها أمراضاً نفسية وعضوية, ونسمع كثيراً في الغرب بأن أمراض المرأة النفسية تتفاقم.

6. نعاني من كثرة خروج المرأة الآن؛ فكيف لو قادت السيارة؟؟ وأقصد بذلك ما تشاهدونه في الأسواق وعلى الشواطئ وفي مهرجانات التسوق من غزل ومعاكسات وتبرج و دعوة للفجور من الفتيات أنفسهن.

7. "في دولة قطر سمح بالقيادة بشروط: أن تكون فوق الثلاثين، بإذن ولي الأمر، وبعد مدة لم تطل سمح حتى لمن كانت دون العشرين بالقيادة، بل حورب الحجاب والمحجبات، وطالب المعارضون بمنع المحجبة من القيادة إلا أن تنزع حجابها" (مجلة المجلة عدد 1003) .

وأعتقد أن هذا الخبر يكفي.

8. الدعوة للاختلاط لأن المرأة بحاجة لرخصة، والرخصة بحاجة لإدارة مرور، وإدارة المرور بحاجة لمراجعة، والمراجعة بحاجة للمرأة نفسها، وهي بحاجة لصورة، والصورة بحاجة لمصور، والمصور قد يكون رجلاً، والرجل بحاجة لامرأة ووووو... .

9. دخلت مرة ورشة لتصليح السيارات، ورأيت مجموعة من العمال, حقيقة سألت نفسي لو دخلت عليهم امرأة ماذا سيفعلون بها؟ وأنا رجل خفت والله منهم؛ فكيف بأختي وأختك؟؟

10. زيادة نسبة الطلاق والتفكك الأسري وانتشار الشكوك والخلافات الزوجية.

11. ضياع الأبناء والبنات، على ما فيهم من ضياع هذه الأيام.

12. لن يتم الاستغناء عن السائق الأجنبي؛ لأنك لا يمكن أن تتصور المرأة وهي تذهب لسوق الغنم لتشتري خروفاً للعشاء هذه الليلة.

13. زيادة نسبة الأعباء الاقتصادية على الدولة.

14. الإسلام حرم سفر المرأة بدون محرم وجعل صلاتها خلف الرجل وهذا في مواطن العبادة؛ فكيف عندما تراجع لرخصة القيادة، وإذا بك وسط النساء، وعند الإشارة الضوئية وأنت بين النساء؟

15. نزع جلباب الحياء وانتهاك الأعراض وانتشار الرذيلة.

16. خلع الحجاب وكفى.

هذه بعض الأضرار التي أمكنني عدّها عن قيادة المرأة والباقي عليكم.

يقول الحكيم: "لا تنظر للشروق وتترك الغروب".

تاريخ المادة: 1/1/1435.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

نموذج تسجيل الدخول

قائمة الفيديوهات الجانبية

اشترك في المجموعة البريدية الخاصة بنا لتصلك أخبارنا أولا بأول