حوار (وليالٍ عشر) ...مع أ.شيخة القريني

المجموعة: ملفات موسمية نشر بتاريخ: الأربعاء، 17 تشرين1/أكتوير 2012 كتب بواسطة: wdawah
 
حوار (وليالٍ عشر) ...مع أ.شيخة القريني
 

 

حوار مع الأستاذة / شيخة القريني .

أجرت الحوار. المحررة/ أمل الطبيشي .

 

 

الحج موسم عبادة من أجل العبادات، وقربة من أعظم القربات، تصفو فيه النفوس، وتحلق فيه الأرواح مخلفة وراءكِ جوانب الحياة المادية وآثرتِ ماعند الله من النعيم؛ فبهذا الركن العظيم تمحى الخطايا والآثام، فأنيبي إلى ربكِ المنعم القدير، وأخبتي له, وليمتلئ قلبكِ غبطة وحمداً على نعمة التيسير، وعلى أن فسح لكِ في عمركِ وعافيتكِ ومهد لكِ سبل الحج, إن سفركِ هذا هو سفر إلى الله، وانتقالكِ إلى بقعة هي من أحب بقاع الأرض إلى رب الأرض والسموات، فتلك البقاع الطاهرة ؟ ابتداءاً من بيته المعظم مهد التوحيد وحصنه، أول بقعة وضعت في الأرض؛ ليُتعبد فيها الركع السجود لرب العالمين مهدها إبراهيم الخليل عليه السلام إلى المشاعر المقدسة منى وعرفات ومزدلفة .

وكان "لدعوتها" وقفة حوار بما ينفع الحاجّات إلى بيت الله مع الأستاذة/ "شيخة القريني" كتب الله لنا ولهن الفائدة .

 

س1/ نحب والقراء أن نتعرف بدايةً على شخصك الكريم ؟

شيخة بنت غنام القريني, مدربة معتمدة ومستشارة اجتماعية, رئيسة اللجنة النسائية للتنمية الاجتماعية بالمزاحمية, أسأل الله لي ولكم التوفيق والسداد

 

س٢/ نتوق أن تحدثينا عن بداية الحج في الأرض وفي أي زمن ؟

قوله سبحانه: {وَإِذْ بَوَّأْنَا لإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَنْ لا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ} [الحج26] ,استدل به كثير ممن قال: (إن إبراهيم عليه السلام ، هو أول من بنى البيت العتيق ، وأنه لم يبن قبله) ، كما ثبت في الصحيح عن أبي ذر قلت: يا رسول الله، أي مسجد وضع أول؟ قال: ("المسجد الحرام", قلت: ثم أي؟ قال: "بيت المقدس" ,قلت كم بينهما؟ قال: أربعون سنة) ,وفي قوله تعالى: {وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ} [الحج27] ,إشارة إلى الحقبة الزمنية التي ابتدأ فيها الحج في عهد أبينا إبراهيم عليه السلام بعد أن بنى البيت على الأساس الذي أراه الله إياه .

 

س٣/ توالت على الحج الأزمنة بدءاً بإبراهيم عليه السلام وانتهاءاً بمحمد صلى الله عليه وسلم، فماهي شعائره الباقية منذ بدايته إلى أن أقر الله الحج في الإسلام ؟

العبادات تختلف من شريعة نبي لآخر والمطلوب منا تطبيق منهج الرسول صلى الله عليه وسلم (خذوا عني مناسككم) حديث صحيح ,من قوله سبحانه في الآية العظيمة: {وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ} [الحج26] ,يتبين أن تطهير البيت من النجاسة الحسية, والمعنوية, والطواف, والقيام والركوع, والسجود هي من الشعائر المشتركة لذكرها وصفاً للوافدين على بيت الله الحرام .

 

س4/ ماهي شروط وأركان وواجبات الحج ؟

شروط الحج/ يشترط لوجوب الحج الشروط الآتية:

1/ الإسلام, 2/ العقل, 3/ البلوغ, 4/ الاستطاعة، وهي وجود الزاد والراحلة الصالحين لمثله, 5/ كمال الحرية, 6/ وتزيد المرأة شرطاً سادساً وهو المَحْرَمُ؛ فإن حجَّت بدون محرم أثِمت وحجها صحيح, وينبغي التنبه إلى مسائل متعلقة بالحج وشروطه ومن ذلك:

1/ إذا أحرم الصبي بالحج صحَّ منه نفلاً وتلزمه حجة الإسلام إذا بلغ.

2/ لا يحج عن غيره من لم يحج عن نفسه، ويصح أن يستنيب قادر وغيره في نفل حج أو عمرة.

أركان الحج/ للحج أربعة أركان إذا سقط ركن منها بطل الحج, وهي:

1/ الإحرام, 2/ الطواف, 3/ السعي 4/ الوقوف بعرفة.

واجبات الحج سبعة وهي:

1/الإحرام من الميقات, 2/ الوقوف بعرفة إلى الغروب لمن وقف نهاراً, 3/ المبيت ليلة النحر بمزدلفة إلى بعد منتصف الليل, 4/ المبيت بمنى في ليالي التشريق, 5/ رمي الجمار مرتباً,     6/ الحلق أو التقصير, 7/ طواف الوداع.

وأما واجبات العمرة فهي شيئان فقط:

1/ الإحرام بها من الحل لأهل مكة ومن الميقات لغيرهم, 2/ الحلق أو التقصير .

 

س٥/ حدثينا عن مناسك الحج الثلاثة ، وأيها مستحب ؟

1/ الحج المفرد: أي يفرد بالحج ويحرم به وحده ويبدأ من يوم الثامن من ذي الحجة ,ومن أراد أن يذهب ويتواجد بالأماكن المقدسة قبل هذا التاريخ فهذا خير عظيم؛ ليتزود بشحنة إيمانية علها تغسل ذنوبه ,ولا يطالب بذبح هدي مادام لم يؤد عمرة .

2/ الحج القارن: ومعنى القران الجمع, والحاج القارن: هو الذي يقرن بين الحج والعمرة في إحرام لا يخلعه ولا يتحلل منه بعد العمرة ويأتي بعدها بالحج, وهذا الحاج مطالب بذبح شاه أو سبع بدنة .

3/ الحج المتمتع: هو الذي يؤدي العمرة ثم يتحلل ويلبس ملابسه العادية ويتمتع بكل ألوان الحياة حتى النساء والطيب فيجمع بين متعة الروح عند أداء النسك والعبادة ومتعة الجسد بمزاولة كل ألوان الحياة العادية فإذا جاء يوم الثامن لبس ملابس الإحرام ونوى الحج وأدّى مناسكه كاملة .

وهذا الحاج مطالب كذلك بذبح شاه فى أيام النحر, أو يشترك مع ستة ليذبحوا بدنة شكراً لله على توفيقه لأداء النسكين والتمتع بينهما ,قال تعالى: {فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَلِكَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} [196] ,فمن لم يجد مايذبحه فعليه أن يصوم ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجع إلى أهله وبلده .

وهذا من يسر الإسلام ورفقه حيث جعل الصيام بدلاً من الهدي عند عدم الاستطاعة .

 

س٦/ قال تعالى: {فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ} [البقرة197]، نريد وصايا لنصل إلى هذا التهذيب الرباني في هذه الآية ؟

المراقبة الدقيقة للنفس ومحاسبتها والحذر كل الحذر من أن تقع فيما يفسد عليها هذه الشعيرة العظيمة تجعل العبد في مرحلة عظيمة من مراحل التعامل مع النفس وهي التي قال عنها المولى سبحانه : {قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا} . [الشمس9]

فحري بالعبد أن يضبط نفسه أياماً معدودة ليصل للنتيجة العظيمة التي كلنا نسعى لها  في حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (من حج فلم يَرْفُثْ ولم يَفْسُقْ رجع من ذنوبه كيومَ ولدته أمه) أخرجه البخاري ومسلم ،وفي لفظ لمسلم: (من أتى هذا البيت فلم يَرْفُثْ ولم يَفْسُقْ رجع كما ولدته أمه) .

 

س٧/ كلنا شوق أن تستعرضي لنا وقفات من حجة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ؟

1/ حج الرسول حجة عظيمة تأخرت في آخر عهده وسميت أسماً عظيمة حجة الوداع .

2/ حج معه جمع كثير من الصحابة في عهده ليأخذوا عنه النسك ولتتناقله الأجيال على اختلافها

أكثر من مائة ألف من المسلمين .

3/ ‏قال رسول الله ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏في حجته : (‏من أراد الحج فليتعجل فإنه قد يمرض المريض وتضل ‏ ‏الراحلة ‏ ‏وتعرض ‏ ‏الحاجة) . حديث حسن

4/ حج معه زوجاته كلهم رضي الله عنهم .

5/ حج على راحلة مشاركا فيها صاحبه الذي رحل معه أول رحلة في حياته إلى المدينة وهاهو الآن معه إلى مكة.

6/ (سار صلى الله عليه وسلم تحيط به القلوب وترمقه المقل، وتفديه المهج،فهو معهم كواحد منهم، لم توطأ له المراكب، ولم تتقدمه المواكب ولم تشق له الطرقات، ولم تنصب له السرادقات، وإنما سار بين الناس، ليس له شارة تميزه عنهم إلا بهاء النبوة وجلال الرسالة، يسير معهم وفي غمارهم، يقول أنس كنت ردف أبي طلحة على راحلته وإن ركبته لتكاد تمس ركبة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول: "لبيك حجة وعمرة"، لقد كان الناس حوله كما قال جابر رضي الله عنه: نظرت مد بصري بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بين راكب وماشٍ، ومن خلفه مثل ذلك، وعن يمينه مثل ذلك، وعن شماله مثل ذلك ورسول الله صلى الله عليه وسلم بين أظهرنا عليه ينزل القرآن وهو يعرف تأويله فما عمل من شيء عملناه, سار صلى الله عليه وسلم بهذه الجموع الطهارة حوله ما بين راكب وماشٍ تحيط به كما تحيط الهالة بالقمر)

7/ (فاهتزت الصحراء وتجاوبت الجبال بضجيج الملبين، وهتافهم بتوحيد رب العالمين, لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك) أ.الأستاذ خالد الغيلان .

 

س7/ ماهي الوقفات التربوية من فريضة الحج ؟

1/ تربية على التجرد من الدنيا وتركها ورائك فأنتِ حقيقة حينما تترك كل شيء وتتوجه للحج فأنتِ تتوجه لربك وتترك الدنيا .

2/ تربية على الإقبال على الآخرة .

3/ تربية للنفس على مراقبة الله في السر والعلن .

4/ تربية التواضع فالزي سواء والسكن سواء بين الجميع والوجهة سواء .

5/ تربية على التعاون والتضحية بين المسلمين .

6/ تربية على حب البذل والعطاء .

7/ تربية على الاستعداد للرحيل وذلك يتبين انه ليس لك في الحج من منزل مستقر فأنت في رحلة دائمة وكذلك الدنيا .

8/ تربية على أن الدنيا ليست هي الغاية التي يسعى لها الإنسان فلم يحمل المرء من ماله إلا مايشتري به طعامه وشرابه و مايبلغه مقصده وهذا هو المطلوب من الدنيا .

9/ تربية على العبادات القلبية من محبة ورجاء وخوف ورغبة ورهبة؛ فالحج رحلة قلوب  قبل أن يكون رحلة أجساد .

 

س8/ ماهي الأخطاء التي تقع بها الحاجّات والتي يتكرر السؤال عنها في كل سنة ؟

التزود من العلم والتفريق بين الركن والواجب هو من أهم الأمور التي يجب مراعاتها والتنبه لها من قبل الحاجات حتى تؤدي المناسك بيسر وسهولة ومن فضل الله علينا سباق الدعاة والعلماء والداعيات لركب الحجاج لإرشادهم وذكر الله بين صفوفهم ولتسهيل ايصال العلم لهم

 

س9/ انتشار الأجهزة الذكية وأصبح من الصعب الإستغناء عنها؛ فكيف نجعل من استخدامها أيام الحج فائدة بدلاً أن تعود علينا بضياع الوقت ؟

لابد من الانتباه لهذه المسألة وأن يجعلها سبب في إقامة ذكر الله من قراءة القرآن والمحافظة على الأذكار والقراءة في هدي الرسول والصحابة وعدم الانشغال بها فالوقت قصير والغاية عظيمة .

 

س١0/ كلمة أخيرة منك لحجاج بيت الله تخصين بها موقع دعوتها ؟

شكر معطر بدعوات صادقة لموقع دعوتها على حسن ظنه وعلى جهوده العظيمة والمولى أسأل له ولكل من عمل فيه وله وقام عليه التوفيق والسداد والعز والتمكين, وأن يوفق حجاج بيت الله الحرام للحج المبرور الذي ليس له جزاء إلا الجنة .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

تاريخ المادة: 1/12/1433.

 

 

الزيارات: 182