حوار [جهادكن حج ].........مع الشيخ الداعية عبدالرحمن اليحيا التركي .

ملفات موسمية
الخطوط

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 
 
حوار [جهادكن حج ].........مع الشيخ الداعية عبدالرحمن اليحيا التركي .
 

 

ضيف الحوار/ أ. الداعية عبدالرحمن اليحيا التركي.

أجرت الحوار. المحررة /أمينة سلامة.

استوقفتني مقدمة كتبها ضيف دعوتها في الحوار التالي ,الشيخ الداعية/ عبدالرحمن اليحيا التركي في كتابه القلائد الذهبية السبع في الحج قال فيها: (هديه صلى الله عليه وسلم نفع الناس في دينهم ودنياهم فأما الدين فأعظم مراتب الإحسان تعليم الدين فمن وعظ الحجاج وعلمهم ودعاهم كان أعظم الناس أجراً عند الله وكان أولى الناس بالنبي صلى الله عليه وسلم (خذوا عني مناسككم) حديث صحيح ,بشرط أن يكون مؤهلاً لذلك, أما الدنيا فما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم  باب خير إلا دل الناس عليه ,فلا يمتنع عن شيء فيه نفع للناس ففي الحديث عنه صلى الله عليه وسلم عندما خرج إلى زمزم وشرب منها وتضلع وقال: (فلولا أن يغلبكم الناس عليها لنزعت معكم) حديث صحيح ,فهنيئا لمن أطعم حاجاً أو سقاه أو عالجه أو دل ضالهم لأنها من أجل القرب) .

الجدير ذكره في هذا المقام أن هذا ليس الكتاب الوحيد لضيفنا الذي تناول فيه الحديث عن الحج فهناك العديد من المقالات, والكتب منها آيات استوقفتني في الحج ,والحج تدريب أخلاقي ,ومعالم مضيئة في الحج وغيرها الكثير, ومازال العطاء مستمراً ,واليوم حل علينا ضيفاً كريماً لنتناول بالنقاش المرأة المسلمة في الحج ونتعرف منه على جهادها الذي لاقتال فيه ,تابعونا :-

س1/ بداية لنتعرف على شيخنا في السطور الأولى ؟

أما التعريف عن المتحدث فأنا: "عبدالرحمن اليحيا التركي" ,خريجي كلية الشريعة 1412جامعة الإمام عملت داعية ,وألفت بعد التخرج من كليه الشريعة أكثر من ثلاثين كتاب وخطبت جمع وألقيت محاضرات وشرحت الأربعين النووية وسميته النفحة القدسية وهي موجودة على مكتبة صيد الفوائد على الأنترنت ,ومنها أسعد الناس بالحج .

مناي من الدنيا هو الوصول إلى رضوان الله الأكبر، وإلحاق الرحمة بالناس ،وذلك بتبليغ رسالة الله إلى عباد الله، وتبليغ دعوة النبي إلى العالم كما قال عليه الصلاة والسلام: (بلغوا عني ولو آية) حديث صحيح ،ووصيتي لنفسي وأبنائي وجميع الناس في قوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ} . [البقرة132]

س2/ الحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام وهو جهاد للمرأة, لنتحدث عن جهادها في الحج؟

أما جهاد المرأة في الحج فعن عائشة رضي الله عنها قالت: (قلت: يا رسول الله على النساء جهاد؟) هو خبر في معنى الاستفهام وفي رواية: ("أعلى النساء؟" قال: "نعم جهادٌ لا قتال فيه الحجُّ والعمرة") حديث صحيح ,وبلفظ قالت عائشة رضي الله عنها: (استأذنت النبي صلى الله عليه وآلة وسلم في الجهاد فقال: "جهادكنّ الحج") وفي لفظ له آخر: ("فسأله نساؤه عن الجهاد فقال: "نعم، الجهاد الحج") ,وفي رواية النسائي: (ألا نخرج فنجاهد معك، فإني لا أرى عملاً في القرآن العظيم أفضل من الجهاد، فقال: "لكُن أحسن الجهاد وأجمله حج البيت حج مبرور") ,الحج جهاد؛ لأنه عبادة من نوع آخر فيه امتحان, وحب, وشوق, والتزام, وإنابة ويخرج العبد من ماله وأهله ووطنه .

 

س3/ لابد لهذه الرحلة العظيمة من زاد فما هو زاد المرأة المسلمة في الحج ؟

ما خرج حاجاً من بيته يريد وجه الله فما خرج بزاد أعظم ولا أشرف من زاد التقوى, والتقوى أن تستحي من الله استحياؤك من رجل ذي هيبة من قومك .

س4/ قبل الشروع في الحج لابد من الاطلاع المسبق على  كيفية الحج, واجباته, ومحظوراته فما هي محظورات الحج ؟

محظورات الإحرام تسعة: 1/حلق الشعر, 2/تقليم الأظفار, 3/تغطية الرأس, 4/لبس المخيط للذكر, 5/استخدام الطيب, 6/قتل الصيد للمحرم, 7/عقد النكاح, 8/الجماع والمباشرة .

والغرض منها؛ تعظيماً لشعيرة الحج وإشغال العبد بما هو أهم, ونيل الأجر, والامتناع عن الترفّه وهذه المحظورات منها ما يتعلق بالمحرم ومنها ما يتعلق بغيره, ومنها ما يعين على الذكر, ومنها ابتلاء حتى يكون الحاج أشعث أغبر على حالة مخالفه لحال الترفّه والسياحة وهو أبلغ في التعبد وأبعد عن الترف .

س5/ هناك من النساء لا تهتم بالرفقة الصالحة برأيكم ما أهمية الرفقة الصالحة في موسم الحج ؟

أما الرفقة الصالحة في الحج إذا أردتِ أن تنجحي فامشي مع ناجح دين أو دنيا وإذا أردتِ الفشل فامشي مع فاشل؛ هي هكذا باختصار فمن الناس من يهتم بصحبة من يسليه ويسأل عن حال حملة الحج و أين تكون وماذا يقدم له من طعام وشراب ولا يسأل هل معهم طلبة علم أو دعاة, ولاشك أن الرفقة الصالحة في الحج مهمة .

س6/ في الحج تتجلى قصة من أروع القصص وهي قصة السيدة هاجر عليها السلام ,ماذا تتعلم المرأة من هذه القصة ؟

قصة هاجر حيث يتركها إبراهيم عليه السلام بأمر الله في وادٍ لا زاد فيه ولا ماء، فتقول له: (لمن تتركنا يا إبراهيم ؟ فيسكت ثم قالت: أأالله أمرك بهذا؟ التفت وقال: نعم؛ فتجيبه بقولها: "إذاً لايضيعنا الله") ,ومنها لما نفد الطعام وسعت بين الصفا والمرأة وهي تبذل الأسباب قال العلماء: (في الشوط السابع جاء الفرج فقالت: "صه") ؛يؤخذ منها عدم اليأس من روح الله ففي الحديث عنه صلى الله عليه وسلم: (يستجاب لأحدكم ما لم يعجل) حديث صحيح ,لا تستعجل أمر الله وقال العلماء: (ما من مهموم ولا مكروب يسعى بين الصفا والمروة ويدعو الله معتمداً عليه إلا قضىحاجته) .

س7/ كيف يمكنكم  وصف جهود المرأة الداعية في موسم الحج ؟

جهود المرأة في الحج مع بني جنسها تعليمهم الخير فهناك حجاج لا يفقهون في الحج شيئاً ولا يتعلم ولا يسأل لذلك قد تجدين من يسأل وهو داخل الحرم أين القبلة فتقول له: الكعبة التي يطوف بها الناس, فيعيد السؤال أين القبلة ولأن يسال داخل الحرم المكي أين قبر النبي صلى الله عليه وسلم هناك جهل فاضح بمناسك الحج, ومن ثم أعظم مراتب الإحسان تعليم الناس الدين فهو أعظم أجر عند الله؛ لأن أعظم ما يفعله الناس في الحياة أن يدعو الناس إلى الله حتى يؤمنوا من عذاب الله يوم القيامة لذلك هدي نبينا صلى الله عليه وسلم نفع الناس في دينهم ودنياهم فأما في الدين فقال عنه صلى الله عليه وسلم في الحج: (خذوا عني مناسككم) حديث صحيح ,وفي دنياهم في الحج قال عليه الصلاة والسلام: (فلولا أن يغلبكم الناس عليها لنزعت معكم) حديث صحيح ,فما ترك باب خير إلا دلهم عليهم فحث رسول الله صلى الله عليه وسلم على كل شيء فيه نفع للناس هنيئاً لمن دل ضال الحاج, أو سقاه, أو أطعمه, أو عالجه, أو أي مصلحه له حتى لو أمسك أبناءه عنده وحفظ الأمانة حتى يرجع الحاج؛ لأنها من أجل القرب وأعظمها تعليم الدين .

س8/ هل هناك خصوصيات للنساء في الحج ؟

خصوصيات النساء في الحج منها المحرم لا يجوز لها أن تخرج بدون محرم امرأة عقدت عقد قران صوري من أجل الحج لكن بعضهم يريد يعبد الله وفق مزاجه وليس وفق شرع الله, وأنا أعجب ممن يريد يعبد الله بغير شرعه, ومنها لبس المخيط خاص بالرجال لها أن تلبس أي ثياب وتغيرها متى ما شاءت ولها أن تغتسل ما عدا النقاب والقفازين, وليس لها أن ترفع صوتها ولا تجري أثناء السعي إنما تمشي.

س9/ ماهي النصائح والتوجيهات التي يمكن أن تتزود بها النساء؛ لتنتفع بها في الحج ؟

كل ما يوصى به الرجال هو موجه للنساء أعظم وصية توصى بها المرأة في الحج الحجاب الكامل, ولا تتبرج في لباسها, ولا تزاحم؛ لأننا شاهدنا من هي في بيت الله الحرام من تعصى الله في لباسها, وهناك نساء يلبسن القصير من الثياب تحت الركبة شيء يسير وتقول حجاب إسلامي؛ بل شيطاني ولذلك وصف النساء بجر الذيول يعني الثياب .

س10/ من هم أسعد الناس في الحج ؟

أسعد الناس في الحج من أكثر من ذكر الله وبالأخص التلبية ولا يوفق لذلك إلا من وفقه الله, وأراد به خير فإنه إذا لبى ما عن يمينه وشمال من حجر وشجر ومدر أي ما فوق الأرض وإذا لبى واستشعر معاني التلبية إذا نطق بها فلا يكفي إثبات النعمة والملك والحمد لله إلا إذا نفى الشريك لله, ومن تأمل الحجاج وكيف أصبحوا غافلين بعضهم لا يلبي إلا مرة أو مرتين مع أن التلبية شعار الحج, سئل نبينا عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم عن أفضل الحج قال: (العج والثج العج رفع الصوت بالتلبية والثج الذبح) . حديث صحيح

س11/ كيف تحافَظ  المرأة على حجتها  ولا تضيَّعها؟

بالدعاء الكثير, وكما قيل من لم يشغل نفسه بالحق شغلته بالباطل, وعندنا بعد الإتيان بمناسك الحج وأركانه وواجباته, والإلتزام بمحظوراته بقي علينا ثلاث امتحانات صعبه ونتأمل قوله تعالى: {فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ} [البقرة197] ,هناك امتحانات في النزول, والارتحال في المشاعر, وتبتلى بمن معك من الرفقة فمنا من يوفق ومن من لا يوفق ولا تسأل عن السباب واللعان وسوء الأخلاق أحياننا ينفد صبر الحاج مع كثرة النفقة وبذل المال, والآخر ينفد صبره من كثرة المشي والزحام وشدة الحر, ومنهم من يتعدى ذلك فيسرق أمتعة الحجيج وأموالهم, ومنهم من يقع في الزنا, ومنهم من لا يسلم الناس من لسانه ويده؛ فخسر حجة كله وأفضل الأعمال سلامة الصدر, وسخاء النفس والنصح للأمة.

 

س12/ ماهي نصيحتكم للحجاج في ختام لقاءنا ؟

إن من أراد أن يقبل حجه؛ فلا بد أن يحقق الأركان الأربعة للإسلام الركن الأول/ التوحيد وهي ركن العقيدة وهو الأساس الذي يلازم الإنسان في كل لحظة من حياته, وأما الركن الثاني/ الصلوات الخمس تتكرر كل يوم خمس مرات يقول أحد الناس: "إلى متى أصلي قالوا: إلى الموت" ؛لتحقق عبودية الله, والركن الثالث/ الزكاة لتزكوا بها النفوس, والركن الرابع/ الصيام ويتكرر كل عام, فمن حافظ على هذه الأركان الأربعة وحققها فهو المسلم الذي يصح حجه وعمرته, ومن ضيعها أو ضيع بعضها فلا حج له ولا عمره له, وبعض الناس يحج وعقيدته فاسدة, وبعضهم يحج ولايصلي أصلاً, وبعضهم يحج وهو لا يزكي, ومثل هؤلاء الذين يهتمون بالحج ويضيعون بقية أركان الإسلام؛ كمثل من يعالج عضواً في جسم مقطوع الرأس, فاتقوا الله وأقيموا الدين كله, وفي النهاية أحيل الجميع إلى قراءة مقال نهاية موسم الحج 1431هـ صيد الفوائد.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

تاريخ المادة: 8/12/1433.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

نموذج تسجيل الدخول

قائمة الفيديوهات الجانبية

اشترك في المجموعة البريدية الخاصة بنا لتصلك أخبارنا أولا بأول