الداعية الصغيرة في رمضان .

المجموعة: ملفات موسمية نشر بتاريخ: الإثنين، 23 تموز/يوليو 2012 كتب بواسطة: wdawah
 
الداعية الصغيرة في رمضان .
 

 

بقلم/ أ. أروى الجبر .

 

 

سارة داعيةٌ صغيرة في السابعة عشر من عمرها, لم يزد خوضها لِمجال الدعوة أكثر من سنة نفذت عدداً -ليس بقليل- من المشاريع الدعوية الناجحة في مدرستها, والتي أثمرت النجاح, والقبول بين الجميع حينما هلّ شهرُ رمضان وجدت سارة صعوبة في التوفيق بين الدعوة, والصيام, و الزيارات العائلية؛ فهي لا تكادُ تجدُ وقتاً للقيام بمشاريعها الدعوية, آثرتْ سارة أن تؤجل مشاريعها الدعوية حتى نهاية شهر رمضان .

السؤالُ الكامن هنا هل ماقامت به سارة صحيح؟ وهل من الصعب إستئناف الدعوة إلى الله في شهر رمضان؟

الدعوةُ إلى الله ليست صعبة في كل زمان ومكان؛ فالدعوة إلى الله لا تقتصرُ فقط على المشاريع الدعوية بل الدعوة قبل ذلك أخلاقْ؛ فبتمسككِ بدينكِ, و إلتزامكِ بأخلاقه السامية يجعلك داعية لله, وقدوة لغيركِ.

لا سيما في زمن نواجهُ فيه أزمة أخلاق, فكونكِ متمسكة بالأخلاق الحسنة يوجب مودة القلوب لكِ وتأثرها بكْ.

تحلي بأخلاق الحبيب صلى الله عليه وسلم كوني بشوشة المُحيا, لينة الطباع؛ فتكسبيهم, وتستطيعين التأثير فيهم .

 

هناك أفكار دعوية بسيطة يمكنكِ تنفيذها في رمضان دون أن تأخذ من وقتكِ الكثير:

1/ يمكنك أن تقومي بجلسة عائلية أسبوعية يتبادل الأفراد فيها الدور لإلقاء درس قصير, و عميق المعنى لا يتجاوز الربع ساعة.

2/ يمكنك أيضاً تقومي بالبحث عن أوقات عرض برامج دينية هادفة, وتذكري بها من حولكِ.

3/ من الجميل أن تقومي بتوزيع كتيبات عن أحكام الصيام للجاليات القادمة من بلاد يسودها الجهل بالدين.

4/ كم هو رائع أيضاً لو قمتي بتشجيع, و منافسة من حولك في ختم القرآن الكريم.

 

هذه بضع أفكار بسيطة أقدمها لكِ, وأنا واثقة بأنكِ ستشدين الهمة و تفكري بأفكار دعوية رائعة أخرى.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

تاريخ المادة: 4/9/1433.

 

 

الزيارات: 151