تغطية: (ندوة صحة المرأة من البلوغ إلى سن اليأس بين الفقه والطب)

المجموعة: ميدان دعوتها نشر بتاريخ: الثلاثاء، 02 تشرين1/أكتوير 2018 كتب بواسطة: محرر 1

 

تغطية: (ندوة صحة المرأة من البلوغ إلى سن اليأس

بين الفقه والطب)

تغطية محررة دعوتها: طيبة الغيلان

عقدت الجمعية العلمية السعودية للدراسات الإسلامية (الحسنى) ندوة بعنوان " صحة المرأة من البلوغ إلى سن اليأس بين الفقه والطب" بالتعاون مع المجمع الفقهي الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي، برعاية سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ  المفتي العام للمملكة، رئيس هيئة كبار العلماء، وبمشاركة عدد من الأطباء والطبيبات والفقهاء والمختصين بعرض أوراق عمل تناقش قضايا المرأة الصحية بمنظور طبي شرعي، وذلك في مقر جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن في الفترة من 20-21 من حرم 1440هـ.

بدأت الجلسة الافتتاحية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للشيخ عبد الرحمن اللويحق، ثم عرض مرئي للتعريف بالمجمع الفقهي الإسلامي وجمعية الحسنى وأنشطتهما الرائدة في خدمة المجتمع.

وأشارت رئيسة الجمعية الدكتورة رقية نياز في كلمتها الترحيبية إلى أهداف الندوة وهي:

 دراسة قضايا المرأة في الدين الإسلامي برؤية طبية معاصرة.

مناقشة المستجدات الصحية في قضايا المرأة الخاصة.

ربط المهتمين بالدراسات الإسلامية بالتخصصات الطبية للخروج بدراسات تطبيقية  في المجالات الصحية.

توسعة مدارك العاملين في المجالات الصحية وتثقيفهم بالمدلولات والمفاهيم الإسلامية.

بناء فتوى شرعية على معطيات وقواعد علمية صادرة من جهات تخصصية طبية.

وأوضحت نياز أن المشاركين في الندوة سيتناولون ثلاثة محاور، تتضمن المحور الطبي في موضوع "العوارض الصحية الجبلية من سن البلوغ إلى سن اليأس"، والمحور النفسي في موضوع " العوارض الصحية النفسية من سن البلوغ إلى سن اليأس وآثارها وسبل معالجتها"، والمحور الفقهي بموضوع " الأحكام الشرعية المترتبة على عوارض صحة المرأة من سن البلوغ إلى سن اليأس".

وقد ترأس اللجنة في الجلسة الأولى الخاصة بالمحور الطبي الدكتور سعد بن تركي الخثلان رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية الأستاذ في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وتضمنت الجلسة ورقة الدكتور أحمد بن محمد الكردي رئيس وحدة طب الأمومة والجنين في مركز أفينو الطبي والذي تناول فيها إجابات عن اسئلة تتعلق بالحيض ودم النفاس.

ثم قدمت الدكتورة نادية عبد الفتاح كابلي استشارية أمراض النساء والتوليد ورقتها بعنوان " الدماء عند النساء أنواعها وطبيعتها" بالتعاون مع الدكتورة فاطمة الجعوان استشارية النساء والولادة. بعدها عرضت الدكتورة ابتسام عمر جحلان المحاضرة في جامعة الملك سعود بكلية التمريض بحثها: العوارض الصحية الجبلية من البلوغ إلى سن اليأس.

تلاها بحث دورة الحيض مع الدكتورة حياة معتوق الحارثي استشارية النساء والولادة في مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية.

وتناولت الصيدلانية السريرية فخر بنت زهير الأيوبي في ورقتها البحثية " الطمث وتوقفه في مرحلة معينة" أنواع سن اليأس وأسباب سن اليأس والعلاج الهرموني.

بعد ذلك بدأت الجلسة الثانية بعد استراحة قصيرة وكان موضوعها في المحور النفسي " العوارض الصحية النفسية من البلوغ إلى سن اليأس وآثارها وسبل معالجتها" وترأس الجلسة سعادة البروفسور الدكتور توفيق أحمد خوجة الأمين العام لاتحاد المستشفيات العربية- جامعة الدول العربية، والعارضون الدكتورة ناهد محمد أمين أزهري، والدكتورة إيمان عبد الكريم أبا حسين، والدكتورة براء عبد الكريم مازي التي خرجت بتوصيات أهمها زيادة الوعي تجاه الصحة النفسية، التشجيع على نمط حياة صحي، انشاء قاعدة بيانات طبية، الاهتمام بالرياضة خاصة بعد الولادة.

وفي اليوم الثاني للندوة استكمل الأطباء والمختصين ما بدأوه في اليوم الأول لأبحاث ندوة صحة المرأة وقد تناولوا في الجلسة الثالثة " الأحكام الشرعية المترتبة على عوارض صحة المرأة من البلوغ إلى سن اليأس" وترأس الجلسة معالي الشيخ عبد العزيز الحميد رئيس محكمة الاستئناف بمنطقة الرياض سابقا. وقد بين الشيخ الدكتور سعد الخثلان أن الفقهاء اختلفوا في مسألة أقل سن يمكن أن تحيض فيه المرأة على أقوال كثيرة، والراجح أنه لا حد لأدنى سن تحيض به المرأة، ويؤيد الرأي الطبي هذا القول ويتابع الخثلان حديثه موضحَا:"  أنهم اختلفوا أيضًا في سن اليأس، والراجح أن سن اليأس ليس له حد معين، والعبرة في ذلك بانقطاع الدم انقطاعا طويلا بحيث تيأس من عودته، وهذا يختلف باختلاف النساء وعواما البيئة والوراثة وغير ذلك، والرأي الطبي يوافق هذا القول، واختلفوا في أكثر الحيض، والأقرب أن أكثره 15 يوما وهو قول الجمهور، والأطباء يقرون بوجود حالات نادرة يزيد فيها الحيض على 10 أيام فهذا القول يستوعب تلك الحالات النادرة. كما اختف الفقهاء في حكم الكدرة والصفرة في غير زمن الحيض على ثلاثة أقوال: الأول: إنهما حيضا مطلقا، والثاني: ليستا بحيض مطلق، والثالث وهم الجمهور توسطوا ففصلوا في المسألة. والراجح قول الجمهور بأن الصفرة والكدرة في أيام الحيض تكون حيضا، وبعد الطهر لا تعد حيضا.

وانتهت الجلسات بحمد الله وكانت ذات فائدة قيٌمة وقد خُتمت ندوة صحة المرأة من البلوغ إلى سن اليأس بأبرز التوصيات والنتائج والتكريم.

 

 

الزيارات: 186