(يا دعاة...الحياة واسعة)

المجموعة: فقه الدعوة نشر بتاريخ: الخميس، 17 أيار 2018 كتب بواسطة: محرر 1

 

(يا دعاة...الحياة واسعة)

 

كتبته: هناء الصنيع

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 قد تخفق في دعوة مجموعة من الناس بينما تنجح نجاحاً ساحقاً مع آخرين..

وقد تكون عند بعض الأشخاص آخر من يؤخذ برأيه وعند آخرين أول من يؤخذ برأيه...

 

الحمد لله.. الحياة واسعة

 

إذا شعرت أن هناك من يحقرونك كبراً أو جهلاً، مما يدفعهم لعدم الاستماع لك فضلا عن اتباعك فتذكر نبيك صلى الله عليه وسلم حين قابله قومه بالرفض! وكيف صبر عليهم.

المهم أن تخلص نيتك لله و تعرف أهمية ما تقوم به، وأنك على الحق فكن قوياً .. فالعاقبة لك.

 

ربما يعجبهم نجاحك في الحياة لكنهم يضلون عاجزين عن الاستفادة منك لشيء في أنفسهم، فهم الأفضل دائما! أنت تخطئ وهم لا يخطئون، وأنت لا تفهم وهم الأذكياء، و أنت لا تحسن التصرف و هم الحكماء.

 

الحمد لله.. الحياة واسعة

 

والمستجيب أولى بالدعوة من المعرض، قال الله تعالى:

{أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى (5) فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى (6) وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى (7) وَأَمَّا مَنْ جَاءَكَ يَسْعَى (8) وَهُوَ يَخْشَى (9) فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّى (10) كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ (11) فَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُ (12)} عبس : 5 – 12.

 

فكن كالشجرة معطاء تعطي من يسقيها كما تعطي من يرميها،

انطلق.. فكثير من الناس بحاجة لعلمك ودعوتك، وقل:

الحمد لله.. أرض الله واسعة.

الزيارات: 64