كيف تضع برنامجاً ناجحاً للمدعوين ؟

المجموعة: منارات دعوية نشر بتاريخ: الثلاثاء، 14 تشرين2/نوفمبر 2017 كتب بواسطة: wdawah

** عناصر الموضوع :
أولاً : تعريف البرنامج . 
ثانياً : أنواع البرامج . 
ثالثاً : عناصر البرامج . 
رابعاً : متابعة تنفيذ البرنامج. 
خامساً : تقويم البرنامج .
سادساً : صفات البرنامج الناجح .
سابعاً : اعتبارات عامة في تصميم البرنامج .

 



أولاً : تعريف البرنامج :
هو عبارة عن خطط تنفذ من قبل الفرد ، أو مجموعة من أفراد في فترة زمنية محددة ؛ لتحقيق أهداف معينة .



ثانياً : أنواع البرامج :
1- برنامج سنوي .
2- برنامج فصلي .
3- برنامج رحلة أسبوعي .
4- برنامج مخيمات قصيرة .
5- برنامج مخيمات طويلة .
6- برامج الحج والعمرة .




ثالثاً : عناصر البرنامج:

أ- الطاقات البشرية:

لا بد من حصر الطاقات البشرية المساهمة في تنفيذ البرنامج وإدارته مع ضرورة مراعاة ما يلي: 
1- وضع الرجل المناسب في المكان المناسب .
2- استثمار جميع الطاقات ( عدم حصر المسؤوليات بأشخاص معدودين ) .
3- تأهيل الطاقات الجديدة .
4- حث المتكاسل وتشجيع المتردد .



ب - الإمكانيات المادية:

لا بد من مراعاة الإمكانيات المادية المتاحة ، والتي يمكن استثمارها في تنفيذ البرنامج ومنها :
1- المال .
2- السيارات.
3- المكان ( استراحة ، مسجد ، مخيم ، بر ، بحر ) .



ج - الزمن: 
ننظر للزمن من زاويتين :


1- زمن البرنامج نفسه ( عمر البرنامج ) :
يراعى في البرامج ذات العمر الطويل لقاءات تقويم ، ووجود بدائل الطاقات البشرية ، والمادية ، والثقافية . ويراعى وضع الفقرات التي تحتاج إلى مجهود ذهني في صدر برامج اليوم .

2- وقت البرنامج ( متى ينفذ ؟ ) :
يراعى فيه برودة الشتاء ، وحرارة الصيف ، وانشغال الأذهان بالاختبار ، أو غياب بعض المشاركين في الإجازات .
يلاحظ أن ليل الشتاء طويل ونهاره قصير والصيف عكس ذلك .

 



د- الهدف : 
لا بد من وضع أهداف يراد تحقيقها قبل البدء في عمل البرنامج ، وذلك يحقق عدة فوائد منها :
1- تحديد الموضوعات المطروقة .
2- تحديد المسؤوليات الموضوعة .
3- تحديد عمر البرنامج الذي نحتاجه لتحقيق تلك الأهداف .
4- تحديد الإمكانيات المادية والبشرية .





رابعاً: متابعة تنفيذ البرنامج:

كي يكتب لكل برنامج النجاح في تحقيق أهدافه تتجاوز المعوقات التي تعترضه لا بد من أن يقوم المسؤول عن البرنامج بمتابعة خطوات تنفيذه ويراعي في ذلك :
1- أن يتضمن البرنامج أسماء القائمين على تنفيذ الفقرات لكي يتم متابعتهم من خلاله .
2- المتابعة الصحيحة تبدأ قبل الشروع في البرنامج، وذلك لحث المتباطئ وتذكير الناسي وإيجاد البدائل للمتعذر .


خامساً : تقويم البرنامج:


عُرّف التقويم بأنه : الوسيلة الحيوية الأساسية التي تساعد على رفع مستوى الأداء ، ونهدف بتقويم البرنامج :
1- التأكد من فاعليته .
2- إزالة العوائق في طريق الوصول إلى الأهداف المرادة من تنفيذ البرنامج .
3- تنظيم الأداء الفعلي ليطابق الإمكانيات المتاحة للعمل .
4- مقارنة نتائج البرنامج مع التوقعات الموضوعة .







سادساً : صفات البرنامج الناجح :

يراعي الأهداف التي يراد تحقيقها :
1- الواقعية ( مراعاة الإمكانيات المتوفرة ) .
2- الشمول ( التنوع ) .
3- التجديد والإبداع . 
4- استغلال الطاقات وتوزيع المسؤوليات .
5- المتابعة المستمرة.
6- تقويم الأخطاء وتجاوز السلبيات .
7- التخطيط المبكر للبرنامج .
8- الالتزام .
9- التوائم مع الزمن المناسب لتنفيذ البرنامج ( إجازة نهاية الأسبوع ، الصيفية ، الربيع ،... ).

 



سابعاً : اعتبارات عامة في تصميم البرنامج:

 
1- وضع أهداف محددة قبل وضع البرنامج .
2- تحديد الفترة الزمنية للبرنامج ( عمر البرنامج ) . 
3- وضع الوسائل والأساليب التي تحقق الأهداف ( ندوة ، محاضرة ، مسابقة ، كلمة ، ألعاب، .......).
4- تحديد الطاقات البشرية التي تنفذ البرنامج . 
5- تحديد العناصر المشاركة في البرنامج . 
6- اعتبار مكان البرنامج وزمانه . 
7- جدولة الأعمال والمسؤوليات.
8- تناسب زمن البرنامج مع فقراته ( البرنامج المضغوط ، البرنامج الفارغ ) .
9- تحديد الإمكانيات المادية .
10- توفير البدائل .



فاجعل التنظيم عدتك ،وتوفيق الله رجاءك وأملك ورضاه غايتك ... وضع جبهتك على الأرض وقل : " اللهم أرني الحق حقاً وارزقني اتباعه ، وأرني الباطل باطلاً وارزقني اجتنابه " .

وافعل كما فعل البخاري يوم كان يخطط لكتابة صحيحه، فما وضع حديثاً إلا وصلى قبله ركعتين فحلت البركة وكان التوفيق.

............................................................

تاريخ المادة: 19/11/1429.

 

الزيارات: 10