مشاكل البنات تختلف من حي لآخر وتشترك كلها في المعاكسات

المجموعة: منارات دعوية نشر بتاريخ: الثلاثاء، 17 كانون2/يناير 2017 كتب بواسطة: mjoraid
دعت الدكتورة عائشة الشهراني بحضور 500 مديرة مدرسة إلى إلغاء الطابور الصباحي للطالبات، وذكرت انه بلا معنى خاصة إذا عرفنا أن ليس له علاقة بتعليم الطالبات النظام كما كنا نعتقد، بل انه له آثاراً نفسية سيئة فهو يشعر الطالبات بأنهن مازلن صغيرات ويعطى المديرة الشعور بالسلطة والفوقية، وقد قامت الحاضرات بالتصفيق للدكتورة والإشادة بما قالت .. جاء ذلك اثنا ء اللقاء التربوي (مربيات وعطاء واعد) الذي نظمته شعبة توجيه وإرشاد الطالبات بمنطقة الرياض بالتعاون مع مركز الموهوبات. وانتقدت الدكتورة عائشة بعض مديرات المدارس في عدم حرصهن لتدريب وتأهيل معلماتهن وإدارياتهن، وأن همهن الأول هو توقيع الحضور والانصراف. وذكرت الدكتورة أن المدرسة إذا ضمت معلمات قاسيات فإنها ستكون مكان لتفريخ أمهات ساخطات لديهن رغبة بالانتقام وعن هذا الجانب تحدث الدكتور عبد الرحمن الصالح مدير قسم الخدمات التربوية والإرشادية بمنطقة الرياض، والذي أكد أن مشاكل البنات ومن خلال دراسة تختلف من حي إلى حي آخر داخل منطقة الرياض فالمشاكل والضغوط التي تعاني منها البنات في جنوب الرياض تختلف عن مشاكل البنات في الشمال، لكن اغلب هذه المشاكل تدور حول الكذب والإعجاب المنتشر بين الطالبات وبين الطالبات ومعلماتهن، كذلك هناك مشكلة عدم التقيد بالحجاب الشرعي وتعتبر المعاكسات من المشاكل الموجودة بين بنات جميع الأحياء بدون تمييز، كذلك هناك مشاكل التمرد والتقليد الأعمى والغش ورفض التعليمات. وأكد الدكتور الصالح على ضرورة القرب من أبنائنا وبناتنا وبناء جسور للحوار والحب وقال إن الكلمات التي نختارها للحديث تشكل في تأثيرها 10% فقط أما نبرة الصوت فتؤثر 30% ولغة الجسد تؤثر 60% . وذكر الدكتور انه بالنسبة لأغلب مشاكل الطلاب فهي أيضا تختلف من مرحلة لأخرى ففي الثانوي أكثر المشاكل تدور حول التدخين والغياب أما المرحلة المتوسطة فأغلب مشاكلها إعاقة سير الدرس والنوم داخل الفصل أما المرحلة الابتدائية فأغلب مشاكلها المشاجرات وعدم إحضار الكتب المدرسية ولكن جميع المراحل تشترك في مشكلة التأخر الصباحي.
الزيارات: 291