× استشارات تربوية للاسرة الطفل والام ومرحلة المراهقة وجميع العائلة

هل أترك دراسة الماجستير في مجال الطب لأكون داعية ؟

قبل 8 شهور 4 أسابيع #439 بواسطة Mdawah
السؤال
أنا طبيبة (ممارس عام ) ، ووالدي يلح علي أن أقوم بتحضير الماجستير لأنه يخاف علي ويريد لي مستقبلا مضمونا نوعا ما ، وأنا أريد أن أدرس في مجال الدعوة فأنا أميل لذلك بشدة ، فكيف أقنع والدي بذلك ؟ وإن لم يقتنع وخالفت أمره فهل أكون آثمة ، فأنا أريد أن أتسلح بالعلم الشرعي لأنفع أمتي وأدعو إلى الله ، والطبيبات غيري كُثُر ولله الحمد .. أفيدوني جزاكم الله خيرا ..

رجاءا تسجيل الدخول للإنضمام للمحادثة.

قبل 8 شهور 4 أسابيع #440 بواسطة Mdawah
الإجابة




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .. وبعد ....

فإن طلب العلم الشرعي والدعوة إلى الله تعالى من أفضل الأعمال كما قال الله تعالى :{قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي }(108: سورة يوسف ) ، وقال تعالى:{ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ} (9: سورة الزمر) ، وقال تعالى :{إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء}(28: سورة فاطر) ، وقال تعالى :{وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ}(33: سورة فصلت ) .



والعلم الشرعي يمكن طلبه بطرق كثيرة ، وأساليب متنوعة ، وليس بمجرد الدراسة النظامية ، كما أن الدعوة إلى الله تعالى ليست مجرد تخصص ودراسة نظامية ؛ بل هي ممارسة ونشر للعلم الشرعي في مواضع متنوعة وبوسائل مختلفة .



وإذا كان الأمر كذلك فإني أنصح الأخت أن تستمر في مواصلة دراستها العليا في مجال الطب ، وأن تطلب العلم الشرعي من خلال القراءة والاستماع والسؤال وحضور مجالس العلم ، وأن تدعو إلى الله تعالى في مجالها .



أسأل الله تعالى أن يزيدك علما وعملا وبصيرة وثباتا ..






المستشار : د. سليمان الغصن .

رجاءا تسجيل الدخول للإنضمام للمحادثة.