حوار حول[ فن التخطيط وأثره في حياة الداعية ] .

المجموعة: حوار الافكار نشر بتاريخ: الخميس، 23 تشرين2/نوفمبر 2017 كتب بواسطة: dawah33
حوار حول[ فن التخطيط وأثره في حياة الداعية ] .
الكاتب:
 

 

 

ضيف الحوار/الشيخ الداعية :صالح العنزي.

أجرت الحوار/المحررة/ أمينه سلامة.

 

 

 

عرف كثير من العلماء التخطيط وتنوعت التعريفات ولكن الدكتور/حازم المطيري عرف التخطيط تعريفا شمولياً فقال: (إنَّ التخطيط الإسلامي هو "التفكير والتدبر بشكل فردي وجماعي في أداء عمل مستقبلي مشروع، مع ربط ذلك بمشيئة الله تعإلى ثم بذل الأسباب المشروعة في تَحقيقه، مع كامل التوكل والإيمان بالغيب فيما قضى الله وقدره على النتائج) .

هذا وقد نجد أن القران الكريم يزخر بالعديد من الآيات التي تمثل التخطيط ومن صور التخطيط في القرآن الكريم قولُ الله تعإلى: {يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ * قُمْ فَأَنْذِرْ * وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ * وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ * وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ} . [المدثر1-5]

كما يعد التخطيط في السنة النبوية امتداداً للتخطيط في القرآن الكريم، ومُستمد منه، وقد اشتملت السنةُ النبوية على عددٍ كبير من صُور التخطيط القائمة على مَبدأ التوكُّل والاعتماد على الله سبحانه وتعالى أولاً، والأخذ بالأسباب بعد ذلك.

ولأن الدعاة والداعيات هم ورثة الأنبياء فهم أولى الناس بإتباع نهج التخطيط كما دعاهم إليه ديننا الإسلامي الحنيف؛ فالداعية في أمس الحاجة إلى التخطيط في "دعوتها"؛ لأنها تحمل أمانه عظيمة وتسعى إلى دعوة راشدة تنهض بالأمة الإسلامية مستندة إلى قواعد صلبة من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم, فلابد أن يكون للتخطيط الأثر البالغ على المسيرة الدعوية فهو فن يجب أن تجيده الداعية, من هذا المنطلق ارتأت "دعوتها" أن نسلط الضوء على فن التخطيط وأثره في حياة الداعية من خلال حوارنا التالي مع الشيخ الداعية "أ/صالح خلف العنزي" وفقه الله لما يحبه ويرضاه .

 

 

 

س1/ في البداية نريد منكم نبذة مختصرة عن سيرتكم العطرة؟

اسمي صالح خلف العنزي من مواليد 1966م الكويت خريج جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية, وأعمل إمام وخطيب في وزارة الأوقاف الكويتية, ومعلم في تأهيل الطلبة النزلاء في السجن والذين ابتلاهم الله بتعاطي المخدرات وعندي إجازات سماع من علماء كبار من أهل الحديث في الكتب السبعة وغيرها .

 

 

س2/ الداعية أولى الناس بأن يكون التخطيط نهجاً أصيلاً في حياتها, فما هو التخطيط ,وكيف تستفيد منه الداعية ؟

التخطيط هو وضع الأهداف مع معرفة الإمكانات والواقع وحشد الوسائل الصحيحة والنافعة التي تصل بنا إلي أهدافنا وعن الاستفادة ,نقول الداعية هدفها هو نشر دين الله، فلابد من معرفة واقع الناس ومعرفة إمكاناتهم, ومن سيقف معها, والعقبات التي ستواجهها وكيفية حلها.

 

 

س3/ هل ذكر القرآن الكريم التخطيط وحث عليه ,لنشرح ذلك بالدليل؟

نعم القران مليء بالقصص من سيرة الأنبياء والمرسلين في التخطيط؛ لنشر الدين ودعوة إلي عبادة الله كما في قصة نوح, وإبراهيم, وموسي, ومحمد وغيرهم من الأنبياء والمرسلين قص الله علينا قصصهم في القران .

وسيرة نبينا محمد صلي الله عليه وسلم مليئة بالتخطيط في نشر الدعوة وفي الهجرة إلى المدينة وفي غزواته عليه الصلاة والسلام بل حتى في أحكام الشريعة (كالصلاة, والصيام, والحج) كلها قائمة علي نظام وتخطيط ونعطي مثالاً علي ذلك الحج مثلا: (فهذا النسك مبني علي التخطيط فلا يمكن أن نقف في عرفة قبل دخول أيام الحج, ولا يمكن أن نبيت بمني قبل أن نقف بعرفة وهكذا ...) .

 

 

س4/ لابد أن يكون هناك هدف من إتباع  منهج التخطيط في نشر دعوة الداعية إلى الله؟

طبعاً لابد أن يكون هناك هدف لتسهيل الطريق للوصول إلى النجاح؛ ولأن العمل بدون تخطيط  سيصدم بالفشل  .

 

 

س5/ ما الفائدة التي قد تجنيها المرأة الداعية عند التخطيط لمسيرتها الدعوية ؟

الفائدة هي: توفير الوقت, والجهد, والمال, وكلها فوائد تعين الداعية على أداء الواجبات المكلفة بها من خدمة زوجها, وبيتها, وأولادها .

 

 

س6/ فلنعرج على أهم السمات المطلوبة في الداعية إلى الله؟

أهم السمات:

1/ طلب العلم الشرعي لقوله تعالى: {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ} [يوسف108] "أي: علم" .

2/ الخلق الحسن الرفيع؛ لأن الناس تتأثر بالأفعال, والسلوك العملي أكثر من الأقوال .

3/ معرفة وضع الخطط والاستفادة من علم الإدارة؛ لمعرفة كيفية وضع الخطط .

4/ وعلي رأس هذه الثلاث الإخلاص لله؛ لأن التوفيق يكون على قدر الإخلاص قال بعض السلف: (أعظم ما نزل من السماء التوفيق, وأعظم ما رفع من الأرض الإخلاص, وعلي قدر الإخلاص يكون التوفيق من الله) .

 

 

س7/ ما تقييمك لمنهجية التخطيط التي تتبع الآن في نشر الدعوة؟

تقييمي لأي شيء هل هناك منهج معين أو جماعة معينة حتى أستطيع أن أحكم عليها أو أقيمها؟

والأولي أن يقال: ما رأيك في منهج التخطيط عند السلفيين, أو عند جماعة الإخوان, أو غيرهم، هكذا يكون السؤال ولاشك أن منهج التخطيط يختلف من جماعة إلي أخري .

 

 

س8/ إذا تركت الداعية حياتها تسير بلا تخطيط ما هي المخاطر التي تترتب على ذلك؟

إذا سارت الداعية بلا تخطيط احتمال كبير أنها لاتصل إلى أهدافها وإن وصلت إلى أهدافها فهو بسبب آخر (ربما تدخل العناية الإلهية) وإلا فالمنطق يقول: "لا يمكن الوصول إلى الأهداف بدون تخطيط" ولكن إذا وصلت فهذا أمر خارج عن منطق العقل.

 

 

س9/ كيف يمكن أن نؤصل فكرة التخطيط  في المجال الدعوي عند الداعية؟

نؤصل فكرة التخطيط عند الداعية بالتدريب, والتجربة, وذكر الأمثلة للدعوات الناجحة وعلى رأسها دعوة النبي صلى الله عليه وسلم ثم ذكر عاقبة العمل بدون تخطيط.

 

 

س10/ ما هي الوصايا التي تقدمونها للداعية لحثها على إتباع منهج التخطيط في مسيرتها الدعوية؟

وصيتي للداعيات أن يقرأن سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم, ويستخلصن منها فن التخطيط عند النبي صلى الله عليه وسلم؛ لأنه قدوتنا في ذلك.

 

 

س11/ في الختام لنستمع إلى كلمات مضيئة كشموع مهداة إلى كل داعية مهتمة في الدعوة؟

إذا كان الحديث عن التخطيط نقول: (إن العالم يفتح أبوابه لمن يعرف إلى أين يريد, كذلك ديننا ملئ بالدعوة إلى العمل على دراية, ومعرفة, وتخطيط, ووضوح للأهداف) .

 

 

وختاما: أسال الله أن يوفقنا جميعاً لما يحب ويرضى, وأسال الله لجميع الإخوة والأخوات التوفيق والسداد لما فيه خدمة الإسلام والمسلمين والحمد لله رب العالمين .

الزيارات: 128