صححي نيتك

المجموعة: تجارب دعوية نشر بتاريخ: السبت، 13 أيلول/سبتمبر 2014 كتب بواسطة: wdawah
 
"صححي نيتك"
الكاتب: أ. هناء الصنيع
 

صححي نيتك

كانت تجلس بجواري في إحدى المناسبات و بعد أن طال بنا الحديث همست بتأثر

قائلة: أنا لا أسمع الأغاني ليس لأنها حرام ، و لكن لأنها تزعجني و لا أحتملها،

حقيقة أنا أكره الأغاني ولكن لا أحب أن يقول الناس عني أني متدينة تضايقني هذه

الكلمة تشعرني بالنقص..

قلت لها: صححي نيتك و اجعلي تركك للأغاني عبادة و طاعة لله لتؤجري على

ذلك، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إنما الأعمالُ بالنياتِ، وإنما لكلِّ امرئٍ ما نوى).(صحيح البخاري)

عزيزتي: هل قال الناس عنك أنك متدينة..؟  هنيئاً لك هذه بشارة و شرف.

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: "من أثْنيتُم عليه خيرًا وجبَتْ له الجنةُ . ومن أثْنيتُم عليه شرًّا وجبت له النارُ . أنتم شهداءُ اللهِ في الأرضِ . أنتم شهداءُ اللهِ في الأرضِ . أنتم شهداءُ اللهِ في الأرضِ "(صحيح مسلم)

أظنك لن تنزعجي بعد ذلك أبداً من كلمة (متدينة) لأن حقيقتها ثناء وليس ذم..

كوني واثقة أن ترك المعاصي كمال وفعل الطاعات جمال..

دعيني أقول لك:

أعلني استقامتك و صححي نيتك فلا نقص إلا لمن نقص قدره عند الله..

ليكن طريقك واضحاً لك و للجميع ،حددي الآن ما الذي تودين أن يشهد

الناس بهلك بعد أن يقال رحلت عن الدنيا.. ( صالحة ، أم غافلة )..؟

حددي الآن فلا وقت للتأجيل.

ولكل من تركت معصية ليس لله و إنما لأسباب أخرى هي تعرفها،

صححي نيتك واتركيها لله لتربحي و تؤجري.

تاريخ المادة: 19/11/1435.

 
الزيارات: 217