[استجيبوا لربكم]

المجموعة: انتاجها نشر بتاريخ: الإثنين، 02 أيلول/سبتمبر 2013 كتب بواسطة: wdawah
[استجيبوا لربكم]

اسم المحاضرة:استجيبوا لربكم .

إعداد وتقديم :قذلة القحطاني.

_____________________

يقول عز وجل:{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ }. ( الأنفال  : 24)

ويقول تعالى : {قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِّنْ عِندِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِّنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ } (القصص : 49-50 ) ,ما معنى هذه الاستجابة "التي يدعونا الله والرسول إليها إنها بلا شك تعني الانقياد لما أمر الله ورسوله والمبادرة إلى ذلك والدعوة إليه ، والاجتناب لما نهيا عنه والانكفاف عنه والنهي عنه " .


تاريخ المادة: 26/10/1434.

الزيارات: 296